Sound United today announced the commencement of Sound Start, a foundation dedicated to donating 10,000 instruments to children worldwide by the 2020-21 school year. In support of this goal, Sound United is pledging a percentage of Denon, Polk Audio and Definitive Technology sales to the Sound Start foundation. To execute the ambitious goal of 10,000 donated instruments, Sound United partnered with VH1 Save The Music Foundation.

بدأت دراسة الصوتيات في القرن الخامس قبل الميلاد في الهند القديمة على يد عالم اللغويات بانيني الذي بحث في مكان انتاج الصوت وطريقة انتاجه (الكيفية) في اللغة السنسكريتية. ومن أقدم من أهتم بهذا العلم الخليل بن أحمد الفراهيدي المتوفي في نهاية القرن الثامن الميلادي، من تلاميذه سيبويه الذي ألف كتابه "الكتاب" وفيه وصف دقيق لأصوات اللغة العربية ومخرج place of articulation كل منها وطريقة manner إخراجها[1].
To understand why, just think about how heat is conducted through the air. It is carried via molecules, which constantly collide with each other and scatter the heat in all directions—forwards, sideways and even backwards. That fundamental inefficiency makes conductive heat relatively sluggish (radiant heat, by comparison, can travel at light speed as infrared radiation). The same sluggishness holds for heat moving through a solid. Here, phonons (packets of acoustic vibrational energy) carry the heat much like molecules in the air, allowing it to scatter in all directions and slowly disperse. “It's a little bit like, if you take a drop of food coloring and put it into water, it spreads,” says Keith Nelson, Duncan’s advisor at MIT. “It doesn’t just move straight as an arrow away from where you put the drop.” But that is precisely what Duncan’s experiment suggested. In second sound, the backscattering from phonons is heavily suppressed, allowing heat to shoot forward. “That’s the way wavelike motion behaves,” Nelson says. “If you’re in a pool and you launch a water wave, it will leave where you are.… But it’s just not normal for heat to behave that way.”
سموها ما شئتم وهذا ليس بيت القصيد فأنا كنتفي يوم من الأيام مثلكم لا اعلم ما هي مشكلتي مع الإدمان أو المخدرات وأسبابها, وكنت لا اعلم ما بي أو ما يجبرني على تعاطيها فمنذ المرحلة الابتدائية أدخن السجائر العادية , والمرحلة المتوسطة شربت الخمر ثم الهيروين والكوكايين . وكان ذلك بدافع الفضول وحب التجربة والمغامرة والتقليد الأعمى والترف الزائد مع شلة من الأصدقاء ولم أتصور في يوم من الأيام أن مشكلتي سوف تتفاقم إلى هذا الحد فقد كنت ذكيا" في المدرسة ومن العشرة الأوائل في الابتدائية والمتوسطة وكبر معي المرض أسميته مرض لأني اكتشفته أخيرا" بأنه مرض وليس لدى القدرة على التعامل مع مؤشرات المشاكل في الحياة وكنت فاقد السيطرة على إرادتي وكنت اهرب من الواقع بالتعاطي , وبدأ مستواى ينحدر تدريجيا" وبدأت اكذب واهرب من المدرسة واسرق بعض الأغراض من المنزل أبيعها واشترى بها المخدرات فكانت النتيجة ان دخلت السجن واكتشفوا أخيرا الأهل في سنة 1980 ووقفوا معي في كل ما احتاجه من علاج وعناية في اكبر المصحات واقلها وجميع الوسائل الدينية من قراءة القران والحج والعمرة وخسروا على الاف الدنانير في سبيل شفائي من هذا المرض اللعين . واعتقدوا وأنا أن الحل لدى المصحات أو الدين واعتقادهم هذا صحيح بس ليس كافي لدى أنا لان المشكلة تكمن في شخصي أما والسبب لدى ألا وهو القدرة على الاعتراف والتقبل والاقتناع أن لدى مشكلة وتقبل حلها ويأسوا أخيرا وتركوني أعاني وحدي وكرهني الجميع الأهل والأصدقاء والزوجة والأبناء والمجتمع وهذا الكره ليس لشخصي وإنما لمرضي اللعين وشكو على شكوى إدمان لدى النيابة العامة , وأودعت في مركز التأهيل النفسي ثلاث شهورلاخذ العلاج وهنا بزغت على الشمس إذ جاءني أحد الأصدقاء الذي لديه برنامج من أثنى عشر خطوة شخص اعرفه جيدا مر بجميع المراحل التي مررت بها ويمكن اكثر وصافحني وحضنني وبكيت حين رايته وأنا اعلم عنه انه انضم ألي هذا البرنامج واخذ يحدثني عن البرنامج والخطوات ألاثنى عشر وعن ماذا فعل مع مرضه واقترح على أن اذهب الى اجتماع المتعافين أو أكون مجموعة لو حدي حيت تم لي ذلك في مركز التأهيل النفسي بمساعدة الأخصائيين والأطباء ونجح معي البرنامج مثل غيري واستمريت بالاجتماعات خارج المركز ألي يومنا هذا والحمد الله وعرفت الدافع الذي كان يجبرني ألي العودة إلى التعاطي وهو مرضي الذي ظل يلازمني طوال العمر ويجب أن أحافظ على نفسي بعيدا عن المخدرات ومرضي مثل أي مرض آخر مثله مثل مرض السكري إذا أكلت الحلويات زاد السكر ويجب أن ابتعد عن أكل الحلويات لأحافظ على مستوى السكر وإذا لم ابتعد عن الحلويات سيرتفع مستوى السكر فأموت , ومريض السكر يأخذ إبرة الأنسولين ليحافظ على نسبة السكر في الجسم . وأنا احضر الاجتماعات بانتظام لا حافظ على صيانة نفسي لآخر يوم بحياتي لان مرضي هو مرض نفسي عقلاني روحاني وأنا اليوم ولله الحمد احضر الاجتماعات بانتظام واتبع الاثنى عشر خطوة أتحدث مع مسئولي بالبرنامج والأعضاء عن استيائي وما يجول بخاطري لان مرضنا متشابه ويربطنا عامل مشترك واحد ألا وهو التعاطي والتعافي وأنا اليوم الحمد الله بين أهلي وأولادي وزوجتي وعملي وفعال بالمجتمع ومحبوب بين أصدقائي وفي النهاية نصيحتي إلى كل شاب وشابة وأب وأخ وأخت لا تقترب من المخدرات بأنواعها ولا تخجل من نفسك إذا وقعت ضحية هذا المرض اطلب المساعدة من اقرب شخص عندك ولا تتردد وتذكر انه مرض وليس عار والسكوت عن المرض هو العار وتذكر أيضا انك لا تستطيع الاحتفاظ بشيئين في آن واحد التعافي وحفظ ماء الوجه وفي الختام عافنا وإياكم وأبعدنا عن هذه الآفة وجنبنا مخاطرهايا رب امنحنا الهدوء والصفاء والسكينة 

When addicted individuals stop using cocaine, they often become depressed. This also may lead to further cocaine use to alleviate depression. Prolonged cocaine snorting can result in ulceration of the mucous membrane of the nose and can damage the nasal septum enough to cause it to collapse. Cocaine-related deaths are often a result of cardiac arrest or seizures followed by respiratory arrest.
Research has shown that stress and anxiety affect nicotine tolerance and dependence. The stress hormone corticosterone reduces the effects of nicotine; therefore, more nicotine must be consumed to achieve the same effect. This increases tolerance to nicotine and leads to increased dependence. Studies in animals have also shown that stress can directly cause relapse to nicotine self-administration after a period of abstinence.

يستخدم الصوت كوسيلة تواصل بين الكائنات الحية، فمثلاً عند الإنسان، يقوم الشخص بإخراج الهواء من الرئتين بكميات معينة وتصطدم أثناء خروجها بالأحبال الصوتية مؤدية إلى اهتزازها وتكوين موجات مختلفة تخرج عن طريق الفم حتى تكون الأحرف المنطوقة، كما يستخدم عند الحيوانات في عمليات التزاوج والنداء والعراك بينها، فارتفاع الصوت يؤدي إلى إحداث حالة الخوف عند الطرف الآخر.
Sound United today announced the commencement of Sound Start, a foundation dedicated to donating 10,000 instruments to children worldwide by the 2020-21 school year. In support of this goal, Sound United is pledging a percentage of Denon, Polk Audio and Definitive Technology sales to the Sound Start foundation. To execute the ambitious goal of 10,000 donated instruments, Sound United partnered with VH1 Save The Music Foundation.

Laughing gas is available several forms, one being the medical form which is produced to be used as an anaesthetic and is therefore subject to pharmaceuticals law. A second, less pure form of laughing gas is for commercial use and is commonly used to tune engines. This less pure form may often contain other chemicals or gases such as methyl nitrate which can lead to oxygen deficiency in the human body. Laughing gas can also be purchased in cartridges that can be used to make whipped cream.
وفي حالة تعاطي الأطفال، والمراهقين للعقاقير المخدرة، فإن العديد من هذه العقاقير يمكن أن تؤثر تأثيراً سلبيا على النمو الجسدي، والعقلي، والنفسي للفرد، مما يترتب عليه في النهاية خسائر يتحملها المجتمع ككل، وقد يسهم التعاطي أيضا بدرجة كبيرة في تنامي السلوك العدائي الاجتماعي على كل من المدرسة، والمجتمع، وقد يؤدي إلى معدلات كبيرة من التغيب الدراسي، والتسرب من التعليم، مما يؤثر في النهاية تأثير سلبي على مستوى التعليم.
من وجهة نظر الفيزياء فالصوت هو موجة. وتنتشر الموجة في السوائل والغازات ك موجة طولية وهي كذلك أيضا في الهواء؛ أي ينتشر الصوت مثلا في الهواء بطريقة يتردد فيها ضغط الهواء بطريقة دورية بمعنى منطقة هواء مضغوط يتلوه منطقة هواء مخلخل ويتلوه منطقة هواء مضغوط وهكذا. فيكون تغير الموجة في نفس اتجاه انتشار الصوت. أما في المواد الصلبة فينتشر الصوت في موجات عرضية (أي تكون موجاته عمودية على اتجاه انتشار الصوت). وتحرك موجات الصوت جزيئات الوسط (غالبًا الهواء) حول حالة وسطية بين الزيادة والنقصان (منطقة هواء مضغوط تتبعه منطقة هواء مخلخل تتبعه منطقة هواء مضغوط وتتبعه منطقة هواء مخلخل، وهكذا) وتنتشر في الهواء بسرعة خاصة، ويرمز لسرعة الصوت c. ولكي تنتقل موجات الصوت فهي تحتاج إلى وسط تنتشر فيه، مثل الهواء أو الماء أو السوائل أو في وسط مادة صلبة، مثل قضيب من النحاس أو حديد، كذلك نسمع الصوت عبر الحائط؛ ولا ينتشر الصوت في الفراغ.
Adolescent smokeless tobacco users are more likely than nonusers to become cigarette smokers. Behavioural research is beginning to explain how social influences, such as observing adults or other peers smoking, affect whether adolescents begin to smoke cigarettes. Research has shown that teens are generally resistant to many kinds of anti-smoking messages.
When addicted individuals stop using cocaine, they often become depressed. This also may lead to further cocaine use to alleviate depression. Prolonged cocaine snorting can result in ulceration of the mucous membrane of the nose and can damage the nasal septum enough to cause it to collapse. Cocaine-related deaths are often a result of cardiac arrest or seizures followed by respiratory arrest.

والطريق إلى ادمان المخدرات يبدأ بالتجربة ، لكن مع مرور الوقت، تصبح قدرة الشخص على اختيار عدم القيام بذلك منعدمة ، ويصبح البحث عن الدواء وأخذه قسرًا وإجبارًا ،ويرجع ذلك في معظمه إلى آثار التعرض للمخدرات على المدى الطويل على وظيفة الدماغ، يؤثر الادمان على أجزاء من الدماغ تشارك في التقييم والتحفيز والتعلم والذاكرة، والسيطرة على السلوك ، الادمان مرض يؤثر على العقل والسلوك


For recreational use, laughing gas is normally inhaled from a balloon which has been filled from a canister. Once inhaled the effects of the drug are felt within five to ten seconds and, depending how much has been inhaled, can last for anywhere between thirty seconds and four minutes. Ten to fifteen minutes after inhalation the high subsides, around an hour later laughing gas will have been completely eliminated from the body, long term effects remain.
ويواجه المتعاطون البالغون درجات متباينة من المشكلات الاجتماعية، والتفاعلية الشخصية، والوظيفية نتيجة لتعاطيهم للمخدرات، وعندما يكون أحد أفراد الأسرة متعاطيا للمخدرات بشكل منتظم، فإن ذلك يضع عبئاً كبيراً على الأسرة ككل، وعلى الأفراد بداخل الأسرة، ونظراً لأن بعض حالات الإدمان قد تكون قوية جداً مما يدمر سلوك المدمن بدرجة كبيرة، فإنها قد تؤدي إلى ارتفاع معدلات الطلاق، و المساهمة في تشريد الأسر.
For recreational use, laughing gas is normally inhaled from a balloon which has been filled from a canister. Once inhaled the effects of the drug are felt within five to ten seconds and, depending how much has been inhaled, can last for anywhere between thirty seconds and four minutes. Ten to fifteen minutes after inhalation the high subsides, around an hour later laughing gas will have been completely eliminated from the body, long term effects remain.

English contains several sound homographs, all with distinct histories. For example, the sound that means "something heard" descends from Latin sonus ("sound"), whereas the sound that means "to measure the depth of water" traces to Old French sonde ("sounding line"). Another sound, however, is the contemporary form of Old English's gesund. Gesund is related to several words in other languages, such as Old Saxon gisund ("sound"), Old Frisian sund ("fresh, unharmed, healthy"), and Gothic swinths ("sound" or "healthy"). Another relative is Old High German's gisunt ("healthy"), which led to modern German's gesund, the root of gesundheit.

علم الصوتيات والذي يُعرف (بالإنجليزية: Phonetics) يختلف عن علم النطقيات أي (Phonology)، حيث يُعنى علم الصوتيات بدراسة العملية التي يتم من خلالها إنتاج الصوت وانتقاله واستقباله من ناحية جسمانية؛ أي انه علم يدرس الأعضاء الحية التي يتم من خلالها إنتاج الصوت (جهاز النطق) وانتقاله (الموجات الصوتية) واستقباله (الاستقبال السمعي). أما علم النطقيات أو الفونولوجيا (كما تُعرف باسم علم الصواتة) فهو يدرس الطبيعة المجرّدة لوحدات الصوت أو الإشارة التي تشكّل الكلمات التي بدورها تشكّل اللغة. وبالتالي يمكن القول أن الصوتيات هي دراسة عملية تكوين الأصوات، أما النطقيات فتتمحور حول دراسة الأصوات في حد ذاتها.

×