Some fatal accidents have occurred during states of LSD intoxication. Many LSD users experience flashbacks, recurrence of certain aspects of a person’s experience, without the user having taken the drug again. A flashback occurs suddenly, often without warning, and may occur within a few days or more than a year after LSD use. Flashbacks usually occur in people who use hallucinogens chronically or have an underlying personality problem; however, otherwise healthy people who use LSD occasionally may also have flashbacks. Bad trips and flashbacks are only part of the risks of LSD use.


For recreational use, laughing gas is normally inhaled from a balloon which has been filled from a canister. Once inhaled the effects of the drug are felt within five to ten seconds and, depending how much has been inhaled, can last for anywhere between thirty seconds and four minutes. Ten to fifteen minutes after inhalation the high subsides, around an hour later laughing gas will have been completely eliminated from the body, long term effects remain.
ويواجه المتعاطون البالغون درجات متباينة من المشكلات الاجتماعية، والتفاعلية الشخصية، والوظيفية نتيجة لتعاطيهم للمخدرات، وعندما يكون أحد أفراد الأسرة متعاطيا للمخدرات بشكل منتظم، فإن ذلك يضع عبئاً كبيراً على الأسرة ككل، وعلى الأفراد بداخل الأسرة، ونظراً لأن بعض حالات الإدمان قد تكون قوية جداً مما يدمر سلوك المدمن بدرجة كبيرة، فإنها قد تؤدي إلى ارتفاع معدلات الطلاق، و المساهمة في تشريد الأسر.
سموها ما شئتم وهذا ليس بيت القصيد فأنا كنتفي يوم من الأيام مثلكم لا اعلم ما هي مشكلتي مع الإدمان أو المخدرات وأسبابها, وكنت لا اعلم ما بي أو ما يجبرني على تعاطيها فمنذ المرحلة الابتدائية أدخن السجائر العادية , والمرحلة المتوسطة شربت الخمر ثم الهيروين والكوكايين . وكان ذلك بدافع الفضول وحب التجربة والمغامرة والتقليد الأعمى والترف الزائد مع شلة من الأصدقاء ولم أتصور في يوم من الأيام أن مشكلتي سوف تتفاقم إلى هذا الحد فقد كنت ذكيا" في المدرسة ومن العشرة الأوائل في الابتدائية والمتوسطة وكبر معي المرض أسميته مرض لأني اكتشفته أخيرا" بأنه مرض وليس لدى القدرة على التعامل مع مؤشرات المشاكل في الحياة وكنت فاقد السيطرة على إرادتي وكنت اهرب من الواقع بالتعاطي , وبدأ مستواى ينحدر تدريجيا" وبدأت اكذب واهرب من المدرسة واسرق بعض الأغراض من المنزل أبيعها واشترى بها المخدرات فكانت النتيجة ان دخلت السجن واكتشفوا أخيرا الأهل في سنة 1980 ووقفوا معي في كل ما احتاجه من علاج وعناية في اكبر المصحات واقلها وجميع الوسائل الدينية من قراءة القران والحج والعمرة وخسروا على الاف الدنانير في سبيل شفائي من هذا المرض اللعين . واعتقدوا وأنا أن الحل لدى المصحات أو الدين واعتقادهم هذا صحيح بس ليس كافي لدى أنا لان المشكلة تكمن في شخصي أما والسبب لدى ألا وهو القدرة على الاعتراف والتقبل والاقتناع أن لدى مشكلة وتقبل حلها ويأسوا أخيرا وتركوني أعاني وحدي وكرهني الجميع الأهل والأصدقاء والزوجة والأبناء والمجتمع وهذا الكره ليس لشخصي وإنما لمرضي اللعين وشكو على شكوى إدمان لدى النيابة العامة , وأودعت في مركز التأهيل النفسي ثلاث شهورلاخذ العلاج وهنا بزغت على الشمس إذ جاءني أحد الأصدقاء الذي لديه برنامج من أثنى عشر خطوة شخص اعرفه جيدا مر بجميع المراحل التي مررت بها ويمكن اكثر وصافحني وحضنني وبكيت حين رايته وأنا اعلم عنه انه انضم ألي هذا البرنامج واخذ يحدثني عن البرنامج والخطوات ألاثنى عشر وعن ماذا فعل مع مرضه واقترح على أن اذهب الى اجتماع المتعافين أو أكون مجموعة لو حدي حيت تم لي ذلك في مركز التأهيل النفسي بمساعدة الأخصائيين والأطباء ونجح معي البرنامج مثل غيري واستمريت بالاجتماعات خارج المركز ألي يومنا هذا والحمد الله وعرفت الدافع الذي كان يجبرني ألي العودة إلى التعاطي وهو مرضي الذي ظل يلازمني طوال العمر ويجب أن أحافظ على نفسي بعيدا عن المخدرات ومرضي مثل أي مرض آخر مثله مثل مرض السكري إذا أكلت الحلويات زاد السكر ويجب أن ابتعد عن أكل الحلويات لأحافظ على مستوى السكر وإذا لم ابتعد عن الحلويات سيرتفع مستوى السكر فأموت , ومريض السكر يأخذ إبرة الأنسولين ليحافظ على نسبة السكر في الجسم . وأنا احضر الاجتماعات بانتظام لا حافظ على صيانة نفسي لآخر يوم بحياتي لان مرضي هو مرض نفسي عقلاني روحاني وأنا اليوم ولله الحمد احضر الاجتماعات بانتظام واتبع الاثنى عشر خطوة أتحدث مع مسئولي بالبرنامج والأعضاء عن استيائي وما يجول بخاطري لان مرضنا متشابه ويربطنا عامل مشترك واحد ألا وهو التعاطي والتعافي وأنا اليوم الحمد الله بين أهلي وأولادي وزوجتي وعملي وفعال بالمجتمع ومحبوب بين أصدقائي وفي النهاية نصيحتي إلى كل شاب وشابة وأب وأخ وأخت لا تقترب من المخدرات بأنواعها ولا تخجل من نفسك إذا وقعت ضحية هذا المرض اطلب المساعدة من اقرب شخص عندك ولا تتردد وتذكر انه مرض وليس عار والسكوت عن المرض هو العار وتذكر أيضا انك لا تستطيع الاحتفاظ بشيئين في آن واحد التعافي وحفظ ماء الوجه وفي الختام عافنا وإياكم وأبعدنا عن هذه الآفة وجنبنا مخاطرهايا رب امنحنا الهدوء والصفاء والسكينة
Meet Arlo Pear! He's a family man with a loving wife, a rebellious daughter, twin sons, and a half-dead dog, he's also got a nice job with the city in New Jersey. He's a mass transit engineer. But one day Arlo is fired so he must try to get another job. He finds a similar one to his old one, except it's in Boise, Idaho. Sounds good to Arlo, so he can finally get away from his insane neighbor who has a lawn mower the size of Pennsylvania. Only problem, how to break it to the family? The decision is soon made: they're moving. Now they've got to sell their house which has hilarious results, so now they need to get movers. Two former cons now movers show up with King Kong Bundy. Now, they gotta find a new house in Idaho. They soon find their dream house, so they return to New Jersey and head off to Boise. Arlo hires a man (Dana Carvey) to drive his SAAB to Idaho, not knowing he's a man of eight personalities. And if that isn't bad enough, their new house is not what they expected, and ... Written by Dylan Self
But dramatic improvements in numerical simulations helped to revive the field roughly five years ago—allowing scientists to recognize that the phenomenon might be more widespread. Gang Chen, an engineer at MIT, for example, was able to predict that second sound might be visible within graphite at rather balmy temperatures. That prediction electrified Duncan, who tested it just as soon as he could—eventually putting the rest of his pursuits on the back burner, once the results proved to be so counterintuitive.   

وفعلاً استطعت أن أفعل ذلك لأيام قصيرة ثم بدأ الإحساس بالملل والزهق و عدم الرضا ينتابني مرة ثانية. فقلت إني سأدخن الحشيش وأشرب الخمر فقط ولن أعود للبرشام مرة أخرى لأنه يسبب مشاكل كثيرة. وبدأت في تعاطي الحشيش مرة أخرى، وشرب الخمر. وكانت هذه الفترة في بداية دراستي الجامعية ونجحت في الدراسة بنفس أسلوب الغش و التزوير. وفي هذه الفترة قام أحد أصدقائي بعرض دواء كحة و قال لي إن دماغه عالية قوي ولا تسبب المشاكل مثل البرشام. وقمت بتجربة هذا الدواء وكان مفعولة كالسحر يجعلني متزن وأعرف أتحدث ويمدني بقدرة على الإقناع وليس له أعراض مثل البرشام. وعشت هكذا لسنوات قليلة انتهت بدخولي للصيدليات وسرقة هذا الدواء من الصيدليات حتى ارتفع سعره بصورة غير مقبولة. في هذا الوقت قال لي أحد أصدقائي إن هذا الدواء غالي الثمن جدًا و باستطاعتنا بنصف هذا الثمن أن نعمل دماغ عالية عن طريق البودرة.
سموها ما شئتم وهذا ليس بيت القصيد فأنا كنتفي يوم من الأيام مثلكم لا اعلم ما هي مشكلتي مع الإدمان أو المخدرات وأسبابها, وكنت لا اعلم ما بي أو ما يجبرني على تعاطيها فمنذ المرحلة الابتدائية أدخن السجائر العادية , والمرحلة المتوسطة شربت الخمر ثم الهيروين والكوكايين . وكان ذلك بدافع الفضول وحب التجربة والمغامرة والتقليد الأعمى والترف الزائد مع شلة من الأصدقاء ولم أتصور في يوم من الأيام أن مشكلتي سوف تتفاقم إلى هذا الحد فقد كنت ذكيا" في المدرسة ومن العشرة الأوائل في الابتدائية والمتوسطة وكبر معي المرض أسميته مرض لأني اكتشفته أخيرا" بأنه مرض وليس لدى القدرة على التعامل مع مؤشرات المشاكل في الحياة وكنت فاقد السيطرة على إرادتي وكنت اهرب من الواقع بالتعاطي , وبدأ مستواى ينحدر تدريجيا" وبدأت اكذب واهرب من المدرسة واسرق بعض الأغراض من المنزل أبيعها واشترى بها المخدرات فكانت النتيجة ان دخلت السجن واكتشفوا أخيرا الأهل في سنة 1980 ووقفوا معي في كل ما احتاجه من علاج وعناية في اكبر المصحات واقلها وجميع الوسائل الدينية من قراءة القران والحج والعمرة وخسروا على الاف الدنانير في سبيل شفائي من هذا المرض اللعين . واعتقدوا وأنا أن الحل لدى المصحات أو الدين واعتقادهم هذا صحيح بس ليس كافي لدى أنا لان المشكلة تكمن في شخصي أما والسبب لدى ألا وهو القدرة على الاعتراف والتقبل والاقتناع أن لدى مشكلة وتقبل حلها ويأسوا أخيرا وتركوني أعاني وحدي وكرهني الجميع الأهل والأصدقاء والزوجة والأبناء والمجتمع وهذا الكره ليس لشخصي وإنما لمرضي اللعين وشكو على شكوى إدمان لدى النيابة العامة , وأودعت في مركز التأهيل النفسي ثلاث شهورلاخذ العلاج وهنا بزغت على الشمس إذ جاءني أحد الأصدقاء الذي لديه برنامج من أثنى عشر خطوة شخص اعرفه جيدا مر بجميع المراحل التي مررت بها ويمكن اكثر وصافحني وحضنني وبكيت حين رايته وأنا اعلم عنه انه انضم ألي هذا البرنامج واخذ يحدثني عن البرنامج والخطوات ألاثنى عشر وعن ماذا فعل مع مرضه واقترح على أن اذهب الى اجتماع المتعافين أو أكون مجموعة لو حدي حيت تم لي ذلك في مركز التأهيل النفسي بمساعدة الأخصائيين والأطباء ونجح معي البرنامج مثل غيري واستمريت بالاجتماعات خارج المركز ألي يومنا هذا والحمد الله وعرفت الدافع الذي كان يجبرني ألي العودة إلى التعاطي وهو مرضي الذي ظل يلازمني طوال العمر ويجب أن أحافظ على نفسي بعيدا عن المخدرات ومرضي مثل أي مرض آخر مثله مثل مرض السكري إذا أكلت الحلويات زاد السكر ويجب أن ابتعد عن أكل الحلويات لأحافظ على مستوى السكر وإذا لم ابتعد عن الحلويات سيرتفع مستوى السكر فأموت , ومريض السكر يأخذ إبرة الأنسولين ليحافظ على نسبة السكر في الجسم . وأنا احضر الاجتماعات بانتظام لا حافظ على صيانة نفسي لآخر يوم بحياتي لان مرضي هو مرض نفسي عقلاني روحاني وأنا اليوم ولله الحمد احضر الاجتماعات بانتظام واتبع الاثنى عشر خطوة أتحدث مع مسئولي بالبرنامج والأعضاء عن استيائي وما يجول بخاطري لان مرضنا متشابه ويربطنا عامل مشترك واحد ألا وهو التعاطي والتعافي وأنا اليوم الحمد الله بين أهلي وأولادي وزوجتي وعملي وفعال بالمجتمع ومحبوب بين أصدقائي وفي النهاية نصيحتي إلى كل شاب وشابة وأب وأخ وأخت لا تقترب من المخدرات بأنواعها ولا تخجل من نفسك إذا وقعت ضحية هذا المرض اطلب المساعدة من اقرب شخص عندك ولا تتردد وتذكر انه مرض وليس عار والسكوت عن المرض هو العار وتذكر أيضا انك لا تستطيع الاحتفاظ بشيئين في آن واحد التعافي وحفظ ماء الوجه وفي الختام عافنا وإياكم وأبعدنا عن هذه الآفة وجنبنا مخاطرهايا رب امنحنا الهدوء والصفاء والسكينة
Researchers have found that THC changes the way in which sensory information gets into and is processed by the hippocampus. The hippocampus is a component of the brain’s limbic system that is crucial for learning, memory, and the integration of sensory experiences with emotions and motivations. Investigations have shown that neurons in the information processing system of the hippocampus and the activity of the nerve fibres in this region are suppressed by THC. In addition, researchers have discovered that learned behaviours, which depend on the hippocampus, also deteriorate via this mechanism.
برنامج Any Audio Converter لتحويل الصوتيات قادر على التعامل مع كافة صيغ الصوت مثل WAV, WMA, OGG, AAC, MP3, M4A, MP2, FLAC والكثير من الصيغ الأخرى. أيضا من أهم ما يُميز البرنامج أنه قادر على تحويل صيغ الفيديو أيضًا وهو ما قد يُغنيك عن استخدام برنامج تحويل الفيديو أيضًا. يحتوي برنامج محول الصوتيات Any Audio Converter على بعض أدوات تحرير وتعديل صيغ الصوت ويحتوي على أداة مهمة لتحميل الفيديوهات أون لاين من مواقع الفيديو المُختلفة.

إعادة تأهيل المدمن على المخدرات تكون من خلال عدة أساليب لها بالغ الأثر عليه خلال رحلة العلاج من الادمان، ويعد العلاج الجمعي أو الجماعي من أهم تلك الأساليب التى تحقق أكبر نسب تعافي على مستوى العالم، وترجع أسباب نجاحه فى خلق البيئة الطبيعية التى يمارس فيها المريض حياته بكامل إراداته دون وضع قيود وشروط تعجيزية، تمكنه من استخدام وات وتفعيل مهارات تساعده فى رحلة العلاج على الابتكار والتغير والنمو، وهى سلسلة نفسية هامة لتفعيل دور إعادة تأهيل مدمنى المخدرات.
Nicotine also is absorbed readily when tobacco is chewed. With regular use of tobacco, levels of nicotine accumulate in the body during the day and persist overnight. Thus, daily smokers or chewers are exposed to the effects of nicotine for 24 hours each day. Nicotine taken in by cigarette or cigar smoking takes only seconds to reach the brain but has a direct effect on the body for up to 30 minutes.
من وجهة نظر الفيزياء فالصوت هو موجة. وتنتشر الموجة في السوائل والغازات ك موجة طولية وهي كذلك أيضا في الهواء؛ أي ينتشر الصوت مثلا في الهواء بطريقة يتردد فيها ضغط الهواء بطريقة دورية بمعنى منطقة هواء مضغوط يتلوه منطقة هواء مخلخل ويتلوه منطقة هواء مضغوط وهكذا. فيكون تغير الموجة في نفس اتجاه انتشار الصوت. أما في المواد الصلبة فينتشر الصوت في موجات عرضية (أي تكون موجاته عمودية على اتجاه انتشار الصوت). وتحرك موجات الصوت جزيئات الوسط (غالبًا الهواء) حول حالة وسطية بين الزيادة والنقصان (منطقة هواء مضغوط تتبعه منطقة هواء مخلخل تتبعه منطقة هواء مضغوط وتتبعه منطقة هواء مخلخل، وهكذا) وتنتشر في الهواء بسرعة خاصة، ويرمز لسرعة الصوت c. ولكي تنتقل موجات الصوت فهي تحتاج إلى وسط تنتشر فيه، مثل الهواء أو الماء أو السوائل أو في وسط مادة صلبة، مثل قضيب من النحاس أو حديد، كذلك نسمع الصوت عبر الحائط؛ ولا ينتشر الصوت في الفراغ.
السمع هي واحدة من الحواس الخمس التقليدية. وهو القدرة على الاحساس بالاهتزازات عن طريق جهاز مثل الأذن. عدم القدرة على السماع هو ما يسمى بالصمم في البشر والفقاريات الأخرى والسمع عملية تبدأ بالصوت المنبعث الذي يُعد المصدر ويمر بالأذن التي تستشعر الصوت وتلتقطه، وتنتهي بمركز السمع بالمخ. تتالف الأذن من ثلاث اجزاء: 1- خارج الأذن 2- وسط الأذن 3- داخل الأذن
وبدأت وأنا عمري 16 سنة في تدخين الحشيش وشرب الخمر لأول مرة وذلك أيضًا بدافع المغامرة و حبي للتجربة و الشعور بالاختلاف. تصورت في هذا الوقت أن لا أحد يستطيع أن يفعل مثلي، فكنت ألتقي مع أصدقائي في كل يوم خميس ليلاً لكي ندخن الحشيش ونشرب الخمر ونضحك ونتحدث. استمر هذا الحال سنوات قليلة وكانت شكوك أهلي كثيرة تجاهي بسبب كثرة سهري خارج المنزل والأحاديث السرية في التليفون وأموري الغريبة. ولكني كنت أنجح في الدراسة لذلك لم يستطيعوا مواجهتي بالتقصير أو الإهمال. في ذلك الوقت كنت أنجح في الدراسة عن طريق الغش والتزوير.

Environmental factors such as the availability of marijuana, expectations about how the drug would affect them, the influence of friends and social contacts, and other factors that differentiate identical twins’ experiences also were found to have an important effect; however, it also was discovered that the twins’ shared or family environment before age 18 had no detectable influence on their response to marijuana.
×