The contents of this article are subject to worldwide copyright protection and reproduction in whole or part, whether mechanical or electronic, is expressly forbidden without the prior written consent of the Publishers. Great care has been taken to ensure accuracy in the preparation of this article but neither Sound On Sound Limited nor the publishers can be held responsible for its contents. The views expressed are those of the contributors and not necessarily those of the publishers.
It is no wonder that Duncan, a graduate student at the Massachusetts Institute of Technology, could not quite believe his eyes. To ensure that he had not made a mistake, he quadruple-checked everything within his set-up, ran the experiment again, and took a mental-health break. “I tried to get some sleep, knowing that I wouldn’t be able to tell if the experiment was successful or not for several more hours, but I was finding it pretty difficult to shut down for the night,” he recalls. When Duncan’s alarm went off the next morning, he ran to his computer (still in his pajamas) and crunched the new measurements only to confront the same result: Heat had still moved impossibly fast.

وبدأ الجميع يدركون أني في مشكلة كبيرة ولكني كنت لا أرى ذلك بل أرى أنني سيئ الحظ ولا أحد يفهمني. واستمريت في تعاطي الهيروين، وحصلت على الشهادة الجامعية بالتزوير، ثم جاء الوقت الدخول في الخدمة العسكرية. لكني في الجيش تعاطيت الهيروين بصفة منتظمة، ودبرت الفلوس عن طريق النصب أو السرقة أو الاحتيال أو المصالح؛ فتعرضت للسجن العسكري في أثناء الخدمة العسكرية وسجنت لمدة شهر داخل السجن العسكري. كانت فترة صعبة جدًا وكان هذا بسبب المشاكل التي كنت أفتعلها لنفسي نتيجة تأثير تعاطي المخدرات. وبعد انتهاء فترة التجنيد وأنا مستمر في تعاطي الهيروين قررت السفر إلى إحدى المدن السياحية للعمل بمجال السياحة.


وفي تونس، تشير التقديرات الرسمية إلى أن عدد المدمنين بلغ نحو 311 ألف شخص، أي نسبة 2.8% من إجمالي عدد السكان البالغ نحو 11 مليون نسمة، 70% منهم دون الـ35 عاماً. بدورها، أحصت "الجمعية التونسية للوقاية من المخدرات" أكثر من 500 ألف مستهلك للمخدرات عموماً، من بينهم نحو 100 ألف مستهلك لمادة القنب الهندي، و200 ألف مستهلك للأقراص، أبرزها السوبيتاكس وهو عقار صنع أصلاً لعلاج إدمان الهيروين، لكن سوء استخدامه حوله إلى مادة مهلوسة شديدة الإدمان. إضافة إلى الكبتاغون والأكستاسي، و20 ألف مستهلك للمخدرات المحقونة، من بينها "أل أس دي"، الذي يُستخدم أقراص أو سائل للحقن، يليهم مستهلكي الكوكايين والهيروين.
Laughing gas is available several forms, one being the medical form which is produced to be used as an anaesthetic and is therefore subject to pharmaceuticals law. A second, less pure form of laughing gas is for commercial use and is commonly used to tune engines. This less pure form may often contain other chemicals or gases such as methyl nitrate which can lead to oxygen deficiency in the human body. Laughing gas can also be purchased in cartridges that can be used to make whipped cream. 									

بدأت دراسة الصوتيات في القرن الخامس قبل الميلاد في الهند القديمة على يد عالم اللغويات بانيني الذي بحث في مكان انتاج الصوت وطريقة انتاجه (الكيفية) في اللغة السنسكريتية. ومن أقدم من أهتم بهذا العلم الخليل بن أحمد الفراهيدي المتوفي في نهاية القرن الثامن الميلادي، من تلاميذه سيبويه الذي ألف كتابه "الكتاب" وفيه وصف دقيق لأصوات اللغة العربية ومخرج place of articulation كل منها وطريقة manner إخراجها[1].
These products, obtainable over the internet and sometimes still sold in health food stores, are also available at some gyms, raves, nightclubs, gay male parties, college campuses, and the street. They are commonly mixed with alcohol (which may cause unconsciousness), have a short duration of action, and are not easily detectable on routine hospital toxicology screens. [1]

Sound United Announces Acquisition of Classé Audio Leading Audio Company Continues to Combine Powerful Brands to Grow Global Scale, Increase Resources and Invest in Innovation Vista, Calif. (January 8, 2018)— Sound United LLC, parent company to Denon®, Marantz®, Polk Audio®, Definitive Technology®, Polk BOOM®, HEOS®, and Boston Acoustics®, today announced it has acquired Classé Audio, a


تؤثر العديد من العقاقير، والمخدرات، تأثيراً كبيراً على الحالة النفسية، والعقلية للفرد، حيث تسبب له في حالات عديدة توتراً كبيراً وتعيق قدرته على الأداء الوظيفي الملائم، ويمكن رؤية هذه الآثار، ليس فقط فيمن يتعاطون هذه السموم، ولكن أيضا فيمن يمرون بمرحلة الانسحاب، وفي بعض الحالات، يمكن أن يؤدي التعاطي، إلى أضرار نفسية، وفيسيولوجية مستديمة، ولكن يمكن التغلب على هذه الآثار لدى العديد من المدمنين عن طريق العلاج، والدعم.
Scientists have found that whether an individual has positive or negative sensations after smoking marijuana can be influenced by heredity. A recent study demonstrated that identical male twins were more likely than non-identical male twins to report similar responses to marijuana use, indicating a genetic basis for their sensations. Identical twins share all of their genes, and fraternal twins share about half.
أنا اسمي م.م عمري 39 سنة متزوج ولي طفلتين ك. 8 سنوات و ن. 5 سنوات وأنا مدمن مخدرات ( هيروين ) متعافي منذ 4 سنوات ونصف. نشأت في أسرة في مستوى فوق المتوسط. والدي مستشار قانوني في إحدى شركات البترول قطاع عام، ووالدتي ربة منزل، ولي أخ يكبرني بسنتين وأخت تكبرني بثلاث سنوات. أنا أصغر فرد في الأسرة والدي ووالدتي متفاهمين إلى حد ما. كانت والدتي تهتم بدراستنا و المذاكرة كثيرًا وشخصيتها قوية. أما والدي هادئ الطباع وذو خبرة في الحياة و حبوب من الجميع. أثناء طفولتي كنت أسمع دائمًا بطريقة ضاحكة ومرحة إني جئت غلطة و كنت مولود غير مرغوب فيه لأنهم أرادوا أن يتوقفوا عن الإنجاب بعد مجيء بنت وولد و لكني للأسف حضرت!
×