برنامج براعم لتعليم الأطفال أساسيات اللغة العربية والانجليزية يعتبر من أفضل تطبيقات تعلم اللغة العربية وهو يضم مجموعة من أفضل ألعاب تعليم الأطفال وباقة من ألعاب تعليمية للأطفال وهو ملائم للأطفال من سن 2- 12 سنة ، حيث يتيح البرنامج تعلم أساسيات اللغة والحروف الهجائية والأرقام وأسماء الحيوانات والفواكه ، والأرقام العربية وأسماء حيوانات وطيور ، وكل ذلك يتم عرضه عبر ألوان جميلة وصور جذابة ، يتبع برنامج تعليم الصغار أساسيات اللغة عبر طرق التلقين والتحفيظ السهلة عبر المزج بين الصور والصوت والمؤثرات بأنواعها المختلفة ، ختاما فإن البرنامج رائع وينصح به للأطفال في مراحل الروضة التمهيدية . 
It also suggests that the finding might find a practical use in the future. Not only is the temperature far more practical than the cryogenic chill required to work with the previous findings, but graphite is a commonplace material—two characteristics that might help engineers overcome the daunting issue of heat management in microelectronics today. Just imagine if heat rushed away at the speed of sound, allowing materials and devices to cool much more rapidly. Such a feat surely would allow engineers to build smaller, more efficient microelectronics. With this in mind, Narayanamurti (who worked on second sound when he was at AT&T Bell Laboratories from 1968 to 1987) suspects that the field soon flourish once again. “If I were still at Bell Labs, I would have people doing experiments on it because it will be important 10, 15 years down the road.”
وفي تونس، تشير التقديرات الرسمية إلى أن عدد المدمنين بلغ نحو 311 ألف شخص، أي نسبة 2.8% من إجمالي عدد السكان البالغ نحو 11 مليون نسمة، 70% منهم دون الـ35 عاماً. بدورها، أحصت "الجمعية التونسية للوقاية من المخدرات" أكثر من 500 ألف مستهلك للمخدرات عموماً، من بينهم نحو 100 ألف مستهلك لمادة القنب الهندي، و200 ألف مستهلك للأقراص، أبرزها السوبيتاكس وهو عقار صنع أصلاً لعلاج إدمان الهيروين، لكن سوء استخدامه حوله إلى مادة مهلوسة شديدة الإدمان. إضافة إلى الكبتاغون والأكستاسي، و20 ألف مستهلك للمخدرات المحقونة، من بينها "أل أس دي"، الذي يُستخدم أقراص أو سائل للحقن، يليهم مستهلكي الكوكايين والهيروين.

وفعلاً استطعت أن أفعل ذلك لأيام قصيرة ثم بدأ الإحساس بالملل والزهق و عدم الرضا ينتابني مرة ثانية. فقلت إني سأدخن الحشيش وأشرب الخمر فقط ولن أعود للبرشام مرة أخرى لأنه يسبب مشاكل كثيرة. وبدأت في تعاطي الحشيش مرة أخرى، وشرب الخمر. وكانت هذه الفترة في بداية دراستي الجامعية ونجحت في الدراسة بنفس أسلوب الغش و التزوير. وفي هذه الفترة قام أحد أصدقائي بعرض دواء كحة و قال لي إن دماغه عالية قوي ولا تسبب المشاكل مثل البرشام. وقمت بتجربة هذا الدواء وكان مفعولة كالسحر يجعلني متزن وأعرف أتحدث ويمدني بقدرة على الإقناع وليس له أعراض مثل البرشام. وعشت هكذا لسنوات قليلة انتهت بدخولي للصيدليات وسرقة هذا الدواء من الصيدليات حتى ارتفع سعره بصورة غير مقبولة. في هذا الوقت قال لي أحد أصدقائي إن هذا الدواء غالي الثمن جدًا و باستطاعتنا بنصف هذا الثمن أن نعمل دماغ عالية عن طريق البودرة.
Environmental factors such as the availability of marijuana, expectations about how the drug would affect them, the influence of friends and social contacts, and other factors that differentiate identical twins’ experiences also were found to have an important effect; however, it also was discovered that the twins’ shared or family environment before age 18 had no detectable influence on their response to marijuana.
×