W3Schools is optimized for learning, testing, and training. Examples might be simplified to improve reading and basic understanding. Tutorials, references, and examples are constantly reviewed to avoid errors, but we cannot warrant full correctness of all content. While using this site, you agree to have read and accepted our terms of use, cookie and privacy policy. Copyright 1999-2019 by Refsnes Data. All Rights Reserved.


سموها ما شئتم وهذا ليس بيت القصيد فأنا كنتفي يوم من الأيام مثلكم لا اعلم ما هي مشكلتي مع الإدمان أو المخدرات وأسبابها, وكنت لا اعلم ما بي أو ما يجبرني على تعاطيها فمنذ المرحلة الابتدائية أدخن السجائر العادية , والمرحلة المتوسطة شربت الخمر ثم الهيروين والكوكايين . وكان ذلك بدافع الفضول وحب التجربة والمغامرة والتقليد الأعمى والترف الزائد مع شلة من الأصدقاء ولم أتصور في يوم من الأيام أن مشكلتي سوف تتفاقم إلى هذا الحد فقد كنت ذكيا" في المدرسة ومن العشرة الأوائل في الابتدائية والمتوسطة وكبر معي المرض أسميته مرض لأني اكتشفته أخيرا" بأنه مرض وليس لدى القدرة على التعامل مع مؤشرات المشاكل في الحياة وكنت فاقد السيطرة على إرادتي وكنت اهرب من الواقع بالتعاطي , وبدأ مستواى ينحدر تدريجيا" وبدأت اكذب واهرب من المدرسة واسرق بعض الأغراض من المنزل أبيعها واشترى بها المخدرات فكانت النتيجة ان دخلت السجن واكتشفوا أخيرا الأهل في سنة 1980 ووقفوا معي في كل ما احتاجه من علاج وعناية في اكبر المصحات واقلها وجميع الوسائل الدينية من قراءة القران والحج والعمرة وخسروا على الاف الدنانير في سبيل شفائي من هذا المرض اللعين . واعتقدوا وأنا أن الحل لدى المصحات أو الدين واعتقادهم هذا صحيح بس ليس كافي لدى أنا لان المشكلة تكمن في شخصي أما والسبب لدى ألا وهو القدرة على الاعتراف والتقبل والاقتناع أن لدى مشكلة وتقبل حلها ويأسوا أخيرا وتركوني أعاني وحدي وكرهني الجميع الأهل والأصدقاء والزوجة والأبناء والمجتمع وهذا الكره ليس لشخصي وإنما لمرضي اللعين وشكو على شكوى إدمان لدى النيابة العامة , وأودعت في مركز التأهيل النفسي ثلاث شهورلاخذ العلاج وهنا بزغت على الشمس إذ جاءني أحد الأصدقاء الذي لديه برنامج من أثنى عشر خطوة شخص اعرفه جيدا مر بجميع المراحل التي مررت بها ويمكن اكثر وصافحني وحضنني وبكيت حين رايته وأنا اعلم عنه انه انضم ألي هذا البرنامج واخذ يحدثني عن البرنامج والخطوات ألاثنى عشر وعن ماذا فعل مع مرضه واقترح على أن اذهب الى اجتماع المتعافين أو أكون مجموعة لو حدي حيت تم لي ذلك في مركز التأهيل النفسي بمساعدة الأخصائيين والأطباء ونجح معي البرنامج مثل غيري واستمريت بالاجتماعات خارج المركز ألي يومنا هذا والحمد الله وعرفت الدافع الذي كان يجبرني ألي العودة إلى التعاطي وهو مرضي الذي ظل يلازمني طوال العمر ويجب أن أحافظ على نفسي بعيدا عن المخدرات ومرضي مثل أي مرض آخر مثله مثل مرض السكري إذا أكلت الحلويات زاد السكر ويجب أن ابتعد عن أكل الحلويات لأحافظ على مستوى السكر وإذا لم ابتعد عن الحلويات سيرتفع مستوى السكر فأموت , ومريض السكر يأخذ إبرة الأنسولين ليحافظ على نسبة السكر في الجسم . وأنا احضر الاجتماعات بانتظام لا حافظ على صيانة نفسي لآخر يوم بحياتي لان مرضي هو مرض نفسي عقلاني روحاني وأنا اليوم ولله الحمد احضر الاجتماعات بانتظام واتبع الاثنى عشر خطوة أتحدث مع مسئولي بالبرنامج والأعضاء عن استيائي وما يجول بخاطري لان مرضنا متشابه ويربطنا عامل مشترك واحد ألا وهو التعاطي والتعافي وأنا اليوم الحمد الله بين أهلي وأولادي وزوجتي وعملي وفعال بالمجتمع ومحبوب بين أصدقائي وفي النهاية نصيحتي إلى كل شاب وشابة وأب وأخ وأخت لا تقترب من المخدرات بأنواعها ولا تخجل من نفسك إذا وقعت ضحية هذا المرض اطلب المساعدة من اقرب شخص عندك ولا تتردد وتذكر انه مرض وليس عار والسكوت عن المرض هو العار وتذكر أيضا انك لا تستطيع الاحتفاظ بشيئين في آن واحد التعافي وحفظ ماء الوجه وفي الختام عافنا وإياكم وأبعدنا عن هذه الآفة وجنبنا مخاطرهايا رب امنحنا الهدوء والصفاء والسكينة
Some users of cocaine report feelings of restlessness, irritability, and anxiety. An appreciable tolerance to the high may be developed, and many addicts report that they seek but fail to achieve as much pleasure as they did from their first exposure. Scientific evidence suggests that the powerful neuropsychological reinforcing property of cocaine is responsible for an individual’s continued use, despite harmful physical and social consequences.
السمع هي واحدة من الحواس الخمس التقليدية. وهو القدرة على الاحساس بالاهتزازات عن طريق جهاز مثل الأذن. عدم القدرة على السماع هو ما يسمى بالصمم في البشر والفقاريات الأخرى والسمع عملية تبدأ بالصوت المنبعث الذي يُعد المصدر ويمر بالأذن التي تستشعر الصوت وتلتقطه، وتنتهي بمركز السمع بالمخ. تتالف الأذن من ثلاث اجزاء: 1- خارج الأذن 2- وسط الأذن 3- داخل الأذن

وتعتبر الجريمة أحد الآثار الأكثر خطورة لتعاطي المخدرات على المجتمع، وعلى الرغم من أن العديد من حالات الإدمان، (مثل تعاطي الحبوب المنومة التي تصرف بوصفة طبية)، نادراً ما تدفع من يحترمون القانون للإتيان بالسلوكيات الإجرامية، إلا أن الأنواع الأخرى من المخدرات مثل الهيروين، والأفيونات، يمكن أن تؤدي بشكل مباشر إلى زيادة معدلات الجريمة في مجتمعات معينة سواء على المستوى الوطني أو الدولي.


بدأت دراسة الصوتيات في القرن الخامس قبل الميلاد في الهند القديمة على يد عالم اللغويات بانيني الذي بحث في مكان انتاج الصوت وطريقة انتاجه (الكيفية) في اللغة السنسكريتية. ومن أقدم من أهتم بهذا العلم الخليل بن أحمد الفراهيدي المتوفي في نهاية القرن الثامن الميلادي، من تلاميذه سيبويه الذي ألف كتابه "الكتاب" وفيه وصف دقيق لأصوات اللغة العربية ومخرج place of articulation كل منها وطريقة manner إخراجها[1].
The contents of this article are subject to worldwide copyright protection and reproduction in whole or part, whether mechanical or electronic, is expressly forbidden without the prior written consent of the Publishers. Great care has been taken to ensure accuracy in the preparation of this article but neither Sound On Sound Limited nor the publishers can be held responsible for its contents. The views expressed are those of the contributors and not necessarily those of the publishers.
Sniffing highly concentrated amounts of the chemicals in solvents or aerosol sprays can directly induce heart failure and death. This is especially common from the abuse of fluorocarbons and butane-type gases. High concentrations of inhalants also cause death from suffocation by displacing oxygen in the lungs and then in the central nervous system so that breathing ceases.

أما في الأردن، تتراوح نسبة المدمنين بين 2 و3%، بحسب تقارير غير رسمية. ولكن البارز أخيراً انتشار ما يُعرف باسم "الجوكر"، وهو حشيش اصطناعي مصنع محلياً عبر استخدام مواد كيماوية سامة. وأكدت "مؤسسة الغذاء والدواء الأردنية" أن مادة الجوكر تحتوي على اعشاب مجهولة، تضاف إليها مواد كيماوية عالية السمية، أبرزها الأسمدة والمبيدات الحشرية. وينتج عنها تفاعلات تعطي تأثيراً مخدراً وتروج في أكياس بلاستيكية صغيرة، وبأسعار تراوح بين 20 و25 دولاراً لكل 4 غرامات.
ثم قررت السفر للخليج فأكيد في الخليج سأتوقف عن الهيروين لأنه لا يوجد هيروين هناك. ولكنني سافرت إلى الخليج وبحثت عن الهيروين حتى استطعت الوصول إليه وكنت أتعاطى بصفة مستمرة هناك حتى بدأت المشاكل تحاصرني مرة أخرى لأني كنت أسرق من العمل ولا أذهب بانتظام حتى اكتشفوا سرقتي وتم التحقيق معي وتم ترحيلي من هذه البلد مع مراعاة عدم دخولي لهذه البلد لمدة ليست قصيرة. وعدت إلى مصر واستمريت في تعاطي الهيروين.
المهتز الذي ينشر الموجة الصوتية يبعث الطاقة مع هذه الموجة، وتُعرف شدة الصوت بدلالة الطاقة التي تحملها هذه الموجة، ولكي نتحرى الدقة نرسم مساحة قدرها الوحدة عمودية على اتجاه الانتشار، وعندئذٍ سوف نعرف شدة الموجة بأنها الطاقة التي تحملها الموجة في الثانية عبر وحدة المساحات العمودية على اتجاه انتشار الموجة، وحيث أن الشدة هي الطاقة في الثانية، إذن شدة الصوت هي القدرة المارة خلال وحدة مساحات عمودية على اتجاه انتشار الموجة، ووحدات شدة الصوت هي الواط لكل متر مربع.
valid, sound, cogent, convincing, telling mean having such force as to compel serious attention and usually acceptance. valid implies being supported by objective truth or generally accepted authority. a valid reason for being absent a valid marriage sound implies a basis of flawless reasoning or of solid grounds. a sound proposal for reviving the economy cogent may stress either weight of sound argument and evidence or lucidity of presentation. the prosecutor's cogent summation won over the jury convincing suggests a power to overcome doubt, opposition, or reluctance to accept. a convincing argument for welfare reform telling stresses an immediate and crucial effect striking at the heart of a matter. a telling example of bureaucratic waste
أنا اسمي م.م عمري 39 سنة متزوج ولي طفلتين ك. 8 سنوات و ن. 5 سنوات وأنا مدمن مخدرات ( هيروين ) متعافي منذ 4 سنوات ونصف. نشأت في أسرة في مستوى فوق المتوسط. والدي مستشار قانوني في إحدى شركات البترول قطاع عام، ووالدتي ربة منزل، ولي أخ يكبرني بسنتين وأخت تكبرني بثلاث سنوات. أنا أصغر فرد في الأسرة والدي ووالدتي متفاهمين إلى حد ما. كانت والدتي تهتم بدراستنا و المذاكرة كثيرًا وشخصيتها قوية. أما والدي هادئ الطباع وذو خبرة في الحياة و حبوب من الجميع. أثناء طفولتي كنت أسمع دائمًا بطريقة ضاحكة ومرحة إني جئت غلطة و كنت مولود غير مرغوب فيه لأنهم أرادوا أن يتوقفوا عن الإنجاب بعد مجيء بنت وولد و لكني للأسف حضرت!
×